Saturday, November 8, 2014

ستخترق السهام حناجر كهنتك !

November 26, 2012


لماذا لم تحفر اسمك في تاريخ هذه الأرض؟
لماذا سمحت لهم باستغلالك لترمى أنت بكل الحجارة بينما يلتقطوا هم كل الثمار؟
لماذا لم تعد فتح باب ذلك القصر للجميع؟
لماذا لم تعترف بأن كل من يلبسون عباءة روبن هود هم من أسقطوا الطاغية و ليس من يدعون ذلك من كهنة و نبلاء قبيلتك؟
أنا أعلم انك تدرك صدق ما اقول و لكنك تريد قتلهم حتى لا يسقطوك كما فعلوا بسابقك.
و لكن .. عليك أن تحذر فتلك الغابة الكثيفة خارج قصرك هي ميدانهم، و سهامهم ستسبح خلال ذلك الليل الحالك لتخترق حناجر كهنتك و نبلاءك الواحد تلو الآخر.
و ستجد اسمك محفور في النهاية كما أوهموك.. و لكن على شاهد داخل مقبرة التاريخ