Saturday, November 8, 2014

الفارس المتخاذل !

August 6, 2013

 بالرغم من تثميني لمجهودات الرجل في توضيح حقيقة اﻷمور للمجتمع الدولي، إلا أنني مازلت عند نفس موقفي من أنه لا يعرف الكثير عن عقلية و مزاج الشعب المصري حتى قبل قيام الثورة.

هو متحدث جيد عندما يقتضي اﻷمر لقاء نخب المصريين في جامعات الغرب و حوار قادة العالم في المنتديات الإقتصادية، و هو أيضا عليم بدهاليز التوازنات الدولية و تحديد من نخاطب و متى و أين، لكنه يجب أن يعي أن الشعب هو من صنع الفارق و ليس التوازنات الدولية.

يجب أن يعي من هم في السلطة أن اسناد كافة اﻷدوار للرجل لن تأتي إلا بالمزيد من التوتر الداخلي و النقمة الشعبية، و أن مشاركة الشعب في الضغوط الواقعة عليكم هي سبيلكم الوحيد للخروج من اﻷزمة.

كابوس الاستماع لنصيحة الرجل قبل إعلان نتيجة انتخابات الرئاسة في يونيو 2012 و استجابتتا للضغوط الدولية التي نقلها لولاة اﻷمر آنذاك مازال يخيم بكل تداعياته على المشهد و لم يكن خروج الشعب في الثلاثين من يونيو إلا تصحيحا لهذا الخطأ، و بيانا لمن هو في السلطة قبل أن يكون للعالم أن الشعب المصري لن يستمع إلا لصوت مصالحه و لن يتحالف إلا مع من يحققونها.